أعاقة بدنية,أعاقة سمعية,أعاقة فكرية,أعاقة بصرية,العلاج السلوكى,علاج التوحد,عيادة الصدر,عيادة القلب,عيادة النظر,عيادة الباطنة,عيادة الجلدية,عيادة مخ وأعصاب,عيادة الأطفال,عيادة النساء والولادة,عيادة العلاج الطبيعى,عيادة المسالك البولية,عيادة أنف وأذن وحنجرة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أحاديث في تأهيل المكفوفين.. دليل التعرف والتنقل - شبكة المعاقين المصريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hs.vip

admin


admin
avatar

الجنس : ذكر
البلد : مصر
العمر : 30
نقاط : 2132
المزاج : الحمد لله
عدد المساهمات : 648
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : شبكة المعاقين المصريين
العمل : تصميم المواقع

مُساهمةموضوع: أحاديث في تأهيل المكفوفين.. دليل التعرف والتنقل - شبكة المعاقين المصريين   الجمعة مارس 05, 2010 4:55 am

أحاديث في تأهيل المكفوفين.. دليل التعرف والتنقل






تعمل برامج
التعرف والتنقل على تزويد الشخص المكفوف، بشكل عام، بالمعارف والمهارات
التي تمكنه من التحرك والتنقل في بيئته ومجتمعه بشكل مستقل.
أو
بأقل درجة من الاعتماد على الآخرين، وهي تساعد على تنمية مهارات المشي مع
المرشد المبصر وغيره بشكل فاعل، وتجعله قادراً على عبور الطرق والشوارع
واستخدام وسائل النقل، كما تعمل برامج التعرف والتنقل على تنمية مهارات
استخدام الحواس كالبصر (البقايا البصرية) والشم، واللمس، والسمع، وتساعد
الشخص المكفوف على استخدام وسائل وأدوات الحياة اليومية، والخرائط البارزة،
والسمعية، مع القدرة على استخدام الوسائل الموجودة في الأبنية الحديثة،
والأسواق التجارية، مثل الدرج الكهربي، والأبواب الدوارة والمصعد وغيرها. ‏

لقد
أطلق الكاتب على هذا الدليل لقب «طريق الاستقلالية» لأن مهارات التعرف
والتنقل تزيد من استقلالية الشخص المكفوف كلما اكتسبها وأتقنها، وبالتالي
تحسن من نوعية حياته، وتقلل اعتماده على الآخرين، وبالتالي تعزز من كرامته،
كما أهداه إلى المتطوعات والمتطوعين في ميادين العمل الإنساني قائلاً: يا
من وهبتم الحياة نبلها وسموها ومعناها. ‏

الهدف
من الكتاب:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تفيد
الدراسات أنه لا يتسنى للغالبية العظمى من المكفوفين في مجتمعاتنا العربية
والنامية، تلقي خدمات أو برامج التعرف والتنقل، وهي إذا ما كانت موجودة
تقدم في المدارس، التي لا يلتحق بها إلا الأطفال وبعض الشباب، الذين يشكلون
نسبة ضئيلة من المكفوفين في المجتمع، وهذا يعني أن السواد الأعظم من
المكفوفين لاسيما الأكبر سناً، يبقى محروماً من هذه الخدمات الأساسية،
والتي لم يعد هناك أدنى شك في أهميتها لحياتهم اليومية وكرامتهم الإنسانية،
ويزداد جدواها كلما قدمت بشكل أبكر، وفور حدوث كف البصر. ‏

يتوجه
هذا الدليل الإرشادي موجها إلى العاملين الصحيين والاجتماعيين، والمعلمين
وذوي الأشخاص المكفوفين، وجمعياتهم والمتطوعين من أجل إكسابهم المعارف
والمهارات الأساسية للتعرف والتنقل وإدراك أهميتها الكبيرة في حياة الأشخاص
المكفوفين من مختلف الأعمار. ‏

يدعو
الدكتور غسان شحرور من خلال هذا الكتاب إلى إدراج برامج التعرف والتنقل في
برامج وخدمات التعليم العالي لتأهيل المدربين والمختصين، وكذلك إدراجها في
مناهج مدارس ومعاهد تأهيل المكفوفين، إضافة إلى تشجيع الأهالي من ذوي
المكفوفين والمتطوعين، على تشكيل الجمعيات المتخصصة بتأهيل ودمج المكفوفين،
والالتحاق ببرامج تدريبية قصيرة لإتقان مهارات التعرف والتنقل، ومن ثم
القيام بالتعاون مع الجهات المختلفة بتنظيم برامج تدريبية موجهة لذوي
المكفوفين في المجتمع والمتطوعين. ‏

كما
يسلط الكاتب الدكتور غسان شحرور الضوء على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي
الإعاقة التي كما يصفها بأنها تشكل نقلة نوعية في ميادين القانون الدولي
الإنساني، وتسهم في تحقيق الحماية المطلوبة لحقوق الأشخاص المعوقين
الإنسانية وكرامتهم، لقد فتح باب التوقيع على هذه الاتفاقية اتفاقية حقوق
الأشخاص ذوي الإعاقة، أمام جميع دول العالم في مقر الأمم المتحدة اعتباراً
من 30 آذار 2007، إلى أن دخلت حيز التنفيذ في 3 أيار 2008، ويعد هذا الدليل
أول كتاب عربي يصدر عن الاتفاقية بعد أن دخلت حيز التنفيذ. ‏

يضم
الكتاب تعاريف وأساسيات عن الإعاقة البصرية (العمى أو كف البصر)، ضعف
البصر، وأسباب الإعاقة البصرية عند الأطفال، وكبار السن، كما يضم المهارات
الأساسية لتعليم وتدريب المعوقين بصرياً لاسيما مهارة القراءة والكتابة
بطريقة برايل، مهارة تعلم الآلة الكاتبة العادية، مهارة إجراء العمليات
الحسابية وبشكل خاص مهارات التعرف والتنقل، وكيفية الاستعانة بمرشد مبصر،
وكيفية وأهمية الاستعانة بالعصا البيضاء وأهم خدمات برامج التعرف والتنقل. ‏

كذلك
يتحدث الدكتور غسان شحرور عن تنمية الحواس ومهارات التعرف عند صغار
الأطفال المكفوفين وكبار الأطفال المكفوفين والشباب، وكيفية تنقل الشخص
المكفوف في المنزل، التعرف والتنقل في الحياة اليومية. ‏

يقدم
الكتاب الآفاق المستقبلية للتعرف والتنقل بفضل التطور المتسارع في
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما يقدم إرشادات للسائقين وإرشادات عامة
للمجتمع حول التعامل مع الشخص المكفوف. ‏

لقد
قدم الكاتب هذه المعلومات على شكل أحاديث جرت بينه وبين صديقه المكفوف من
جهة، ومع الموجه في معهد المكفوفين من جهة أخرى، كما استعان بعشرات الرسوم
التوضيحية لإيصال رسائله بسهولة ونجاح عن التعرف والتنقل وتأهيل الأشخاص
المكفوفين. ‏

يسعى
الكاتب من خلال هذا الدليل وما يدعو إلى تحقيقه إلى تمكين الأسرة والمجتمع
المحلي، وجمعيات ومراكز الأشخاص المكفوفين والعاملين معهم، للوصول إلى
مجتمع أفضل للجميع يعيش فيه أفراده جنباً إلى جنب، يتمتعون فيه جميعاً
بكرامتهم واستقلاليتهم، وكامل حقوقهم. ‏

لقد وجدت في هذا
الكتاب الذي يوزع مجاناً على الجهات المتخصصة إضافة قيمة للمكتبة العربية،
ومبادرة طيبة من طبيب وكاتب قدم ويقدم الكثير من الإسهامات المميزة في
الميادين الصحية والاجتماعية تستحق منا كل ثناء وتقدير. ‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hsvip.forum.st
 
أحاديث في تأهيل المكفوفين.. دليل التعرف والتنقل - شبكة المعاقين المصريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شــبـــكــة الــمــعــاقــيــن الــمــصــريــيــن :: أقسام الأعاقات :: قــســم الأعــاقــة الــبــصــريــة-
انتقل الى: